علمتك الحياة ما لم تعلمك إياه مدرسة !

اكتشفت هذا الصباح شيبا في رأسك .. كانت شعرة واحدة ولكنّ أول الشّيب شعرة ! … كنت تظن أن الكلمات هي التي ترقّّّع ضعفك ولكنّك اكتشفت بعد فوات الأوان أنّ حروفك شيّبتك … كبرت حقا يا ولد … ها أنت في التاسعة والعشرين .. كتبت كثيرا … أحببت كثيرا .. متّ كثيرا .. وها أنت في آخر المطاف مشدود إلى ورقة وقلم !
علمتك الأيام ما لم تعلمك إياه مدرسة !
علمتك أن الأمنيات مشروعة ولو كانت مستحيلة فتمنيت ولادة جديدة لتحب كل الذين تشعر الآن أنك لم تفرط بحبهم … لتمشي باتزان على طرق أدمنت خطاك المتعثرة … لتعدّ حبات الكحل في جفن أدماك لتسأل جدك عن قصة همّ كنت تقرأه في عينيه … لتتمرغ في حضن جدتك وتطلب منها أن تداعب شعرك وتفصلك عن جاذبية الأرض بأطراف أصابعها … تمنيت كثيرا ولكنَّ أمنياتك كلها لم تتحقق ، ربما لأنك نحسٌ أو لأنك تتمنى ما يستحيل أن يكون
علمتك الأيام أن الأبيض والأسود أقرب إلى بعضهما من الرماديّ ، لهذا أحببت أعداءك أكثر مما أحببت أنصاف أصدقائك !
لطالما كنت تكره أن يقال عن الأبيض والأسود أنهما ليسا ألوانا إنما هما انعدام اللون ! وكنت تتساءل ألا يوجد في هذه الدنيا مكانٌ حتى للون ؟!
علمتك الأيام أن أحبَّ جروحك إليك هي تلك التي تحفرها بيديك، فأحببتَ جروحك حتى الهلاك … أحببت جدك في حبة القمح وكرهته في الرغيف … أحببت جدتك أول القصيدة وكرهتها في ختام النشيد ! كنت دائما تكتب مقولتك البلهاء في الحب :ـ
الحب الحقيقي يحمل بين طياته شيئاً من الكراهية !
وكنت تقول مفسّرا نحن نكره الذين نحبهم لأنهم يستعبدون أعماقنا ونحن نكره أن يستعبدنا أحد … وكنت دائما متناقضا … بعض الناس كانوا صليبك وخلاصك في آن معا ! وعشت ومتّ بين يدي امرأة ! ورأيت ثلجا ونارا في عيون أخرى ! وما زلت تسأل نفسك من أين أتاك الشيب ؟ كبرت حقا يا ولد
علمتك الأيام ما لم تعلمك إياه مدرسة ! وما يستحيل أن تعلمه أنت لطلابك … على صفحاتها قرأت أبجدية البشر وتعلمت أنك حين تكره أحدا فإنك تدفنه في أعماقك فأزعجك أن تكون قبرا فأقلعت عن الكراهية ! كنت ترى أنه لا أحد يستحق أن يدفن في أعماقك فكنت ترحل بصمت أو ربما هي عادتك في المواجهة (الهرب) … تخفي ضعفك وراء نبرة صوتك وترتأ بحروفك عجزك كما كانت جدتك ترتأ بإبرة الفتحات في ثوب جدك !
علمتك الأيام أن أقصر طريق للوصول إلى الحب هي أن تحب … فأحببت الذين يدمنون الحروف مثلك … لهذا اسمحوا لي وحتى إن لم تسمحوا فسوف أبقى أحبكم
Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s